أمير القصيم يبحث عمل الكسارات مع وكيل وزارة البترول للثروة المعدنية

التاريخ: 23/06/1436

​​​​بحث صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، خلال اجتماعاً عقده اليوم بقاعات الاجتماعات بالإمارة ، مع وكيل وزارة البترول للثروة المعدنية المهندس سلطان جمال شاولي ، الوضع القائم لعمل المنشآت العاملة في مجال الكسارات في المنطقة.
ودعا سموه إلى الإسراع في إجراءات إصدار التراخيص ، وتصحيح وضع المخالف منها ، بعد إيقافها ، الأمر الذي نتج عنه توقف لسير المشاريع التنموية بالمنطقة ، مشدداً على إيجاد الحلول المناسبة لما لها من دور مهم في التنمية العمرانية ، بالإضافة إلى إيجاد المواقع المناسبة لكي تزاول عملها بعيداً عن النطاق العمراني ، وفقاً للاشتراطات المطلوبة.
ووجه سموه سرعة إنهاء اختيار أكثر من موقع ، ليكون مجمعاً خاصاً بالكسارات في محافظات شرق المنطقة وغربها ومنطقة الدرع العربي ، بالتنسيق مع أمانة المنطقة والجهات ذات الاختصاص.
وأكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز على عدم الإبقاء لأي كسارة مخالفة ، واتخاذ الإجراءات الحاسمة تجاه المخالف منها للأنظمة البيئية والاشتراطات الصحية وعدم التهاون معها.
ووجه سموه حديثه لأصحاب الكسارات المخالفة ، وأهمية الالتزام بالاشتراطات المطلوبة منهم ، التي تهدف إلى حدوث توازن بين التنمية والمحافظة على البيئة ، وتعزيز الأمن البيئي ، ورفع كفاءة تطبيق الاشتراطات المنظمة لعمل الكسارات.
يذكر أن الاجتماع عُقد نظراً لاهتمام سمو أمير منطقة القصيم في متابعة المشاريع التنموية بالمنطقة ، التي تشهد نمواً متصاعداً في شتى المجالات ، مطالباً بتسريع وتيرة التنمية وحل المشاريع المتعثرة ،ومعرفة أسباب التعثر ، واقتراح الحلول المناسبة ، ووضع برنامج زمني لتنفيذها ، وبحث الإجراءات والمعوقات الحكومية التي تسببت في تعطل وتأخير المشاريع التنموية ، ووضع الحلول المقترحة لمعالجتها وضمان عدم تكرارها.
حضر الاجتماع وكيل إمارة منطقة القصيم المكلف عبدالعزيز الحميدان ، وأمين منطقة القصيم المهندس صالح الأحمد ، ومدير إدارة الطرق بالقصيم المهندس سلمان الضلعان ، ومدير إدارة الاستثمار والسياحة بإمارة القصيم عبدالرحمن السعيد ، وحضره من جانب وزارة البترول مدير وحدة المشاريع المهندس أحمد فقيه ، ومدير العلاقات العامة وجدي فراش ، ورئيس وحدة مراقبة مواد البناء خالد النني ، ورئيس وحدة رخص محاجر مواد البناء خالد العيسوي ، والجيولوجي إسماعيل عاشور ، والجيولوجي محمد العيدروس.
كما أقيمت ورشة عمل تحضيرية صباح اليوم ، ضم توكيل الإمارة المكلف ، ووكيل وزارة البترول للثروة المعدنية ، بحضور مديري الإدارات الحكومية ذات الاختصاص ، جرى من خلالها استعراض العمل الحالي للكسارات بالمنطقة والمعوقات التي تواجهها.