فريق من وزارة البترول والثروة المعدنية يلتقي المستثمرين بغرفة القصيم

التاريخ: 07/06/1434

​التقى فريق من وزارة البترول والثروة المعدنية برئاسة مدير وحدة المشاريع بالوزارة المهندس أحمد فقيه أمس عدداً من رجال المال والأعمال والمستثمرين بمنطقة القصيم.
وأوضح رئيس الغرفة عبد الله بن إبراهيم المهوس خلال اللقاء الذي نظمته الغرفة التجارية الصناعية ببريدة أن اللقاء جاء استجابة لطلب رجال الأعمال لبحث فرص الاستثمار في قطاع المعادن بالمنطقة والتعرف على الصعوبات التي يواجهونها ووضع الحلول والمعالجات اللازمة لها وتنسيق الجهود مع الجهات الحكومية ذات العلاقة لخدمة قضايا التنمية الشاملة والنهضة المتكاملة في ضوء التوجهات والخطط الاقتصادية للمنطقة والاستفادة من المزايا البيئية والتنوع الجيولوجي للمنطقة وتوفر العديد من الخامات الأمر الذي يحفز على تشجيع الاستثمار التعديني .
وبين المهوس أن غرفة القصيم ستكون حلقة وصل بين مندوب يمثل وزارة البترول و الثروة المعدنية ورجال الأعمال بالمنطقة لعقد لقاءات منتظمة بين الجانبين وتلقي طلبات الرخص و معالجة المعوقات في سير إجراءات المنح .
وكشف المهندس فقيه أن عدد الرخص التعدينية بلغت 1642 رخصة في عموم مناطق المملكة حتى نهاية العام الماضي وان كمية الخامات المستخرجة بلغت أكثر من 415 مليون طن تقريبا و عدد المناطق المحجوزة للتعدين 315 مجمعا تزيد مساحتها عن 64 ألف كيلومتر مربع .
ولفت إلى أن عدد الرخص التعدينية الممنوحة لمنطقة القصيم بكافة أنواعها بلغت 155 رخصة بنسبة 10% من إجمالي الرخص بالمملكة منها رخصتان لصناعة الاسمنت أسهمت في إنتاج 4.2 مليون طن من إسمنت البورت لاند عام 2011م , موضحا أنه تم حجز و اعتماد 18 مجمعا تعدينيا في القصيم , وأن الوزارة بالتنسيق مع إمارة المنطقة مستمرة في العمل على اختيار مواقع مناسبة للنشاط التعديني في مختلف المحافظات , وتم اعتماد ثلاثة مجمعات للردميات والرمل العادي وثلاث مجمعات للجرانيت.
وشهد اللقاء نقاشات ومداخلات مستفيضة أكدت في مجملها أهمية تذليل الصعوبات والارتقاء بمنطقة القصيم الاقتصادي إلى مستويات الطموح المنشودة بما يناسب المقومات والإمكانيات التي تتمتع بها.


المصدر: وكالة الانباء السعودية​