معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ووزير الخارجية الكندي يبحثان فرص التعاون وجذب الاستثمارات لكلا البلدين

التاريخ: 17/08/1437

جدة 17 شعبان 1437 هـ الموافق 24 مايو 2016 م


 
التقى معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، المهندس خالد الفالح، في جدة اليوم وزير الخارجية الكندي ستيفان ديون.

وبحث الجانبان أوجه التعاون المشترك في قطاعات الطاقة، والكهرباء، والطاقة المتجددة، والتعدين، وسبل تعزيزها وتطويرها.

كما تطرق الاجتماع إلى أوضاع السوق البترولية الدولية، والرؤية المستقبلية لها، حيث أطلع معالي المهندس الفالح،وزير الخارجية الكندي، على برنامج التحول في قطاع الصناعات التعدينية، بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030، التي تولي قطاع التعدين جانبًا كبيرًا من الأهمية في التنويع الاقتصادي للمملكة.

وفي نهاية الاجتماع، اتفق الطرفان على استمرار المحادثات، واللقاءات المشتركة بين البلدين، وبحث فرص التعاون لجذب الاستثمارات الصناعية لكلا البلدين.

وقال معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح، في تصريح صحفي لوكالة الأنباء السعودية عقب الاجتماع : "يسعدنا أن تكون المملكة العربية السعودية الشريك الأول شرق أوسطيا بالنسبة لكندا فيما يخص الاستثمارات بين البلدين، وتأتي مثل هذه الزيارات لتسهم في تعزيز آفاق التعاون بين المملكة وكندا، وتمنح المزيد من فرص الاستثمار في مجالات الطاقة، والكهرباء، والطاقة المتجددة، والتعدين".