الأمير عبدالعزيز بن سلمان يجتمع مع ولي عهد الدنمارك

التاريخ: 20/05/1437

​​الرياض 20 جمادى الأولى 1437 هـ الموافق 29 فبراير 2016 م.

اجتمع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير البترول والثروة المعدنية اليوم مع صاحب السمو الملكي الأمير فريدريك هنريك أندريه ولي عهد مملكة الدنمارك، والوفد المرافق له.
وجرى خلال جلسة المباحثات، استعراض العلاقات الثنائية، وأوجه التعاون بين البلدين، وسبل تطويرها وتعزيزها، إضافة إلى عدة موضوعات أهمها، تجربة المملكة في مجال التنمية المستدامة، وما أنجزته المملكة خلال الخمسة عقود السابقة، ومن ضمن البرامج التي ركز عليها النقاش، والتي نفذتها المملكة في التنمية المستدامة، برنامجين، الأول هو إدارة غازات الاحتباس الحراري، والمبادرات التي تقوم بها المملكة، للتعامل مع هذه الغازات، ودور اللجنة الوطنية لآلية التنمية النظيفة، لجهاز وطني فاعل، لتنفيذ هذا البرنامج.
كما تم التطرق أيضًا إلى بداية تأسيس هذه اللجنة، ومهامها، ودورها في تنفيذ المبادرات الخاصة بغازات الاحتباس الحراري، أما البرنامج الثاني فقد تم التركيز على البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة، الذي يتولى إعداده وتنفيذه المركز السعودي لكفاءة الطاقة، بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.
واستعرضت المحادثات ما قام به البرنامج من إعداد عدة تشريعات ومواصفات قياسية لتحسين كفاءة الطاقة في قطاعات المباني والنقل البري والصناعة، إضافة إلى ما يقوم به البرنامج من تمكين الجهات المعنية للقيام بأدوارها وتنفيذ هذه التشريعات والمواصفات القياسية المقررة.
كما تم خلال الاجتماع بحث التعاون المشترك في مجالات التنمية المستدامة، وترشيد الطاقة، والطاقة النظيفة، وإدارة انبعاثات الغازات الضارة، وتنمية الكفاءات البشرية في هذه المجالات. كما تم التطرق إلى الفرص الاستثمارية بين البلدين في هذه المجالات.
حضر الاجتماع مستشار وزير البترول والثروة المعدنية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز المهنا، ومدير عام المركز السعودي لكفاءة الطاقة الدكتور نايف بن محمد العبادي، وكبير المفاوضين لاتفاقيات المناخ خالد أبو الليف.​