الوزير يشكر خادم الحرمين الشريفين بمناسبة الأمر الملكي لدعم المواطنين

التاريخ: 19/04/1439

رفع معالي الوزير المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، خالص الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ على الأمر الملكي الكريم الذي يهدف إلى دعم المواطنين والتخفيف من آثار الإجراءات الضرورية التي اتخذتها الدولة لإعادة هيكلة الاقتصاد.
ونوّه معاليه في تصريح بهذه المناسبة بما تحظى به بلادنا من قيادة حكيمة تولي المواطنين واحتياجاتهم جل اهتمامها، وتقدم لهم كافة سبل الراحة والعيش الكريم، ودعمهم بما يكفل التخفيف عنهم بما سيترتب على الإصلاحات الاقتصادية الضرورية".
وأكد معاليه على أن الدولة حين تركز على ثلاثة أساسات مهمة للغاية لكل مواطن، وهي الصحة والتعليم والمسكن، وتتحمل ما يترتب على هذه الخدمات من أعباء قيمة الضريبة المُضافة ، لتؤكد أن خادم الحرمين الشريفين ، وسمو ولي عهده الأمين -حفظها الله- يسعيان دائمًا إلى تذليل الصعوبات التي تعترض المواطن، وتشاركه الأعباء المالية المترتبة على الإصلاحات الاقتصادية الضرورية .
وقال معاليه : إن تخصيص نحو 80 مليار ريال دعماً من الدولة لذلك الأمر إلا خير دليل على ذلك، كما أن هذه الإصلاحات تصب في مصلحة المواطن لما تستهدفه من ازدهار اقتصادي، ونمو الناتج المحلي الإجمالي وتوليد للوظائف".
وأضاف معاليه أن هذا الأمر الملكي اشتمل على دعم الموظفين الحكوميين والمتقاعدين، المدنيين والعسكريين، والطلاب ومشتركي الضمان الاجتماعي، وهو ما يشير إلى النظرة الحانية الشاملة، بما يحقق ويلبي احتياجات المواطن ويحقق تطلعاته".
واختتم معالي المهندس خالد الفالح تصريحه قائلا: "إن التفاعل الكبير الذي حظي به الأمر الملكي الكريم من قبل المواطنين، يشير إلى المكانة الكبيرة التي يحتلها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ في قلوبهم، وعلى متانة هذه اللحمة العميقة ورسوخها بين القيادة والمواطنين".