معالي المهندس علي بن إبراهيم النعيمي

​ولد المهندس علي بن إبراهيم النعيمي في الراكة قرب الخبر في عام 1935م، وبدأ عمله لدى شركة أرامكو السعودية في عام 1947م في مكتب شؤون الموظفين في الظهران، ثم انتقل إلى إدارة التنقيب ليعمل في وظيفة فني جيولوجي، ثم أبتُعث للجامعة الأمريكية في بيروت عام 1956م ، وانتقل منها إلى جامعة لاهاي بولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة الأمريكية حيث حصل على شهادة بكالوريوس في الجيولوجيا عام 1962م، ثم حصل على درجة الماجستير من جامعة ستانفورد بولاية كاليفورنيا في الهيدرولوجيا "علم المياه الجوفية" والجيولوجيا الاقتصادية عام 1963م، وبعد عودته إلى المملكة العربية السعودية عمل هيدرولوجي وجيولوجي في إدارة التنقيب حتى عام 1967م، وبعد أن قام بمهام تطويرية في إدارة العلاقات العامة وإدارة الاقتصاد وإدارة الإنتاج في المنطقة الجنوبية، عُين ناظراً لقسم الإنتاج في بقيق عام 1969م.
ثم عمل مديراً مساعداً لإدارة الإنتاج عام 1972م، وعُين مديراً لإدارة إنتاج المنطقة الجنوبية عام 1973م، ثم أصبح مديراً لإدارة إنتاج المنطقة الشمالية عام 1974م. في منتصف عام 1975م اختير نائباً للرئيس للإنتاج وحقن الماء، كما تولى مهام أخرى كنائب للرئيس للإنتاج وحقن الماء، ونائب للرئيس لإدارة العلاقات الصناعية، وخدمات أحياء السكن، وفي أواخر عام 1977م تولى لمدة شهرين مهام رئيس شركة أرامكو فيما وراء البحار في لاهاي.
شغل عدداً من المناصب بالوكالة منها منصب نائب أعلى للرئيس للخدمات لمدة ثلاثة أشهر ومنصب نائب الرئيس لدائرة شبكات الكهرباء، ومنصب نائب الرئيس للتموين. وفي عام 1978م عُين نائباً أعلى للرئيس لأعمال الزيت، ثم اختير عام 1980م عضواً في مجلس إدارة شركة أرامكو، قبل أن يتم تعيينه في عام 1982م نائباً تنفيذياً للرئيس لأعمال الزيت والغاز، وهو المنصب الذي شغله قبل أن يتم تعيينه رئيساً لشركة أرامكو.
في مطلع عام 1984م عُين رئيساً لشركة أرامكو حيث أشرف على عدد من عمليات التطوير الكبرى التي شهدتها الشركة، وفي عام 1988م تم تعيينه رئيساً وكبيراً للإداريين التنفيذيين في شركة أرامكو السعودية.
وفي الثاني من أغسطس 1995م صدر امراً ملكياً بتعيينه وزيراً للبترول والثروة المعدنية، وتم التجديد له خلال الأعوام 2000م- 2004م-2008م. وفي عهده شهدت منظمة أوبك تطورًا في أدائها، حيث أصبحت منظمة اقتصادية دولية تنأى بنفسها عن أي جوانب أخرى قد تؤثر عليها.
وفي عام 2006م كلَّفه خادم الحرمين الشريفين بالإشراف على تأسيس جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية حيث أصبح رئيس مجلس الأمناء في هذه الجامعة.
حصل على عدّة جوائز تكريم أبرزها جائزة "الريادة في الإنجاز" والممنوحة له من قبل مجموعة الاقتصاد والأعمال عام 2007م. كما تم منحه جائزة دوهرست في مؤتمر البترول العالمي والذي عقد في مدريد عام 2008م وقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بمنحه وشاح الملك عبدالعزيز من الدرجة الثانية عام 2009م بمناسبة افتتاح جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية.
كما منحته جامعة بكين في جمهورية الصين الشعبية درجة الدكتوراه الفخرية عام 2009م، ومنحته جامعة العلوم والتقنية AGH في مدينة كراكوف البولندية درجة الدكتوراه الفخرية عام 2011م.
 
مُنح معالي الوزير المهندس علي النعيمي شهاداة الدكتوارة الفخرية من كل من :-
 
• جامعة هاريوت واط في ادنبره في 1995 م
• جامعة سيؤل الوطنية في كوريا في عام 2008 م
• جامعة بكين في جمهورية الصين الشعبية في عام 2009 م
• جامعة العلوم والتقنية AGH في مدينة كراكوف البولندية في عام 2011 م
• جامعة لاهاي الأمريكية في ولاية بنسلفانيا الأمريكية في 2012 م​